fbpx
اتصل بنا
+0736-987-704-1
البريد الإلكتروني
[email protected]
الموقع الجغرافي
Addr:332809 FL,Orlando,203 Suite,Dr.Sunport 8018

سرعة ثابتة وآمنة

إن ضبط السرعة للمركبات التي تتجاوز الحد الأقصى للسرعة تعتبر مشكلة منتشرة في جميع أنحاء العالم، وخاصة في المناطق التي يعبر فيها المارة الطرق أو من هم على وشك العبور. وغالباً ما يكون بالفعل لهذه المناطق حد مخفض للسرعة للحد الحوادث، وتشمل منطقة وتقاطعات المدارس والمستشفيات والمناطق السكنية أو غيرها من الأماكن التي بها عدد كبير من المشاة، وخاصة الأطفال وكبار السن.

تطبيق حدود السرعة يستغرق وقتا طويلاً ويعتبر أمراً خطيراً لموظفي إنفاذ القانون. والحل هو تقنية السرعة الآمنة التي توفرها شركة نوفوا جلوبال وهو حل لفرض السرعة على السائقين والتقاط وتصوير انتهاكات السرعة باستخدام أحدث تقنيات الكاميرا الرقمية. ويمكن وضع نظام السرعة الثابتة الآمن بشكل دائم في المناطق المعروفة بالسرعة الخطرة. وعندما يتم نشر لافتات تدل على فرض التصوير في منطقة ما، فإن المخالفين المسرعين إما سوف يبطئون أو يتعلمون بالطريقة الصعبة من مخالفتهم.

الحملة الوطنية لسلامة الأطفال (NATIONAL SAFE KIDS CAMPAIGN®)
نتائج مسح السرعة لـ 63 منطقة مدرسية، سبتمبر 2000

كان ثلث السائقين (32.7%) يتحركون بسرعة 30 ميلاً في الساعة أو أكثر.
6.6% كانوا يتحركون بسرعة 40 ميلاً في الساعة أو أكثر.
كانت نسبة الثلثين (65.3%) من جميع المركبات تتخطى الحد الأقصى للسرعة المعلنة.
ما يقرب من ربع المركبات (23%) كانت تسير بسرعة 10 ميل في الساعة على الأقل أكثر من الحد الأقصى للسرعة.
تسعة من أصل عشرة (88.9%) من المدارس لديها على الأقل اجراءً واحداً من اجراءات السلامة.
أكثر من 10% من المدارس لم يكن لديها أي اجراء سلامة.
تم تصوير وتسجيل إجمالي 16.714 سرعة مركبة في 63 منطقة مدرسية تقع في 29 مدينة عبر الولايات المتحدة.
كان متوسط سرعة السيارات التي تم جمعها في الاستطلاع، بغض النظر عن السرعة المحددة، 26 ميلاً في الساعة.
اختلفت النسبة المئوية التي تتجاوز الحد الأقصى للسرعة باختلاف الموقع، مع وجود معظم السرعات في أقل منطقة سرعة معلن عنها.
لم يكن هناك فرق كبير في سرعة السيارة في الصباح مقارنة بعد الظهر.
تراوحت حدود السرعة المعلنة من 15 ميلاً في الساعة إلى 35 ميلاً في الساعة مع أقصى حد (38%) عند 25 ميلاً في الساعة.
وفقًا للحملة الوطنية لسلامة الأطفال في جميع أنحاء الولايات المتحدة في عام 2000، تعد إصابات المشاة ثاني سبب رئيسي للوفاة غير المقصودة المرتبطة بالإصابات بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 14 عامًا، ويموت كل عام 650 فرداً من المشاة الذين تتراوح أعمارهم بين 14 عامًا وأقل من السيارات وحوادث المرور المتعلقة بالمركبات في الولايات المتحدة. يعاني 20000 طفل إضافي من إصابات المشاة المرتبطة بالسيارات. حيث يبلغ إجمالي التكلفة السنوية لوفيات المشاة وإصاباتهم المرتبطة بالمرور بين الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 14 عاماً أو أقل أكثر من 7.2 مليار دولار.

جميع الحقوق محفوظة لشركة NovoaGlobal، Inc           سياسة الخصوصية شروط الاستخدامخريطة الموقع